دائمًا هناك فرصة للحلطمة!

الحلم هو المسيّر والمحفّز للعمل في الدول المتقدمة، تتكرر كلمتي “احلم، تفاءل” في كثير من اقتباسات العظماء بل أنك قد لا تجد رمزًا من رموز النجاح في التاريخ لم يتطرّق إلى إحدى تلك الكلمتين كمفاتيح للنجاح فرسول الله صلى الله عليه وسلم مثلنا وقدوتنا يحثّنا على التفاؤل وشعراء العرب من بعده في تخليدهم لنجاحات القادة عبر قصائدهم وحتى يومنا هذا نجد الحلم والأمل ومرادفتها منطلق حديث معظم قادة العالم عند مخاطبة شعوبهم.

مفاتيح القيادة الإبداعية

كثيرًا ما نسمع عن القيادة، ونؤمن بأهميتها وتأثيرها على حياة الإنسان وقد تكون من الأغلبية الذين حضروا دورات تدريبية عن القيادة وأثرها وأهميتها وبعضًا من صفات القائد، ولكن ما ستجده أدناه سيضيف لك معلومات قلّما تجدها في الدورات التقليدية عن القيادة.

لن أتحدث عن تعريف القائد، فلديك قطعًا تصورًا واضحًا عن ماهيته ومهما اختلف العلماء في تعريفه إلا أنها جميعًا تصب في نفس المفهوم المتداول والمعروف، وسأتحدث عن 8 مفاتيح هي الأبرز “بالنسبة إلي” كمفاتيح للقيادة الإبداعية.

الموارد البشرية ” تعقيد ” و ” نشاطات كثيرة غير واضحة ! “

هكذا يرى الموارد البشرية معظم الموظفين والقيادات التنفيذية، وكثيرًا ما نسمع تلك العبارات تتردّد حول العالم أجمع بكل الدول والمنظمات، ولا نستطيع أن نفرض وجهات نظر كمختصين في هذا المجال على الآخرين ولكن تحليل ظروف بناء تلك الآراء هو الطريق إلى فهمها وإدارك الخطأ الذي يقع فيه الكثير من العاملين في هذا المجال، ياترى ماذا كانت النتائج؟