ماهو برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية؟

عندما أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اعتماده لبرنامجه للتنمية البشرية كان ذلك بمثابة تغيير بوصلة لوزارة الخدمة المدنية، من جهة مركزية لتوفير الكوادر البشرية للوزارات مع غياب الممارسات المهنية للموارد البشرية في معظم الوزارات باستثناء وزارة التجارة والصناعة ووزارة العمل وقد تحدثت عن تلك التجارب هنــا سابقًا ، وذلك ما يعكس النهضة السريعة جدًا في الأداء وخدمة المواطن في تلك الوزارتين أنهم وبالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية قد غيروا بوصلة تركيزهم إلى العميل الداخلي “الموظف” واستثمروا فيه كثيرًا حتى وصلت إلى ماهي عليه اليوم الخدمة في تلك الوزارات.

برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية شمل في مرحلته الأولى خلال هذا العام الهجري 1437هـ عدد 9 وزارات (النقل، العدل، الاتصالات وتقنية المعلومات، الخارجية، الخدمة المدنية، التخطيط والاقتصاد، الزراعة، الشؤون الاجتماعية، الثقافة والإعلام)، حيث تتشابه تلك الوزارات في أمور عدّة مثل ( الهيكلة وطريقة تنظيم العمل والخدمة للمواطنين وعدد الموظفين …إلى آخره) بنسبة بين 85-90% وتختلف جزئيًا وذلك ما يتم عليه التخصيص في المشروع بحسب الوزارة ووقد جاءت فكرة البرنامج تفاعلًا مع الرؤية الاستراتيجية الجديدة لوزارة الخدمة المدنية ولرفع كفاءة الأداء من رأس المال البشري في القطاع الحكومي ليتواكب مع نهضة الدولة ونموها بكامل قطاعاتها لتحقيق الازدهار والرفاهية للمواطن السعودي.

وقد ساعد كثيرًا عند انطلاق البرنامج وجود وزارء يعلمون جيدًا طريق النجاح وأهمية العنصر البشري في رحلة النجاح تلك الرحلة وإيمانهم بالدور في تقبّل المشروع والبدء بتطبيقه ودعمه في جميع المراحل حتى الآن وذلك بمتابعة خاصة من ولي ولي العهد ورئيس مجلس الاقتصاد والتنمية ودعم مباشر من سموه عند وجود أي عقبة بيروقراطية.

يعتبر المشروع تحولًّا ثقافيًا في مفهوم المنشأة الحكومية اليوم، ولمواكبة النهضة والتوقعات من القطاع الحكومي فلم يكن هنالك وقت للتعلم ولذلك استقطب المشروع كفاءات من القطاع الخاص في معظم الوزارات ليقودوا دفّة الإدارة العامة للموارد البشرية، وعمل معالي الوزير أ. خالد العرج سابقًا في مجال التوظيف يسّر عملية الاستقطاب، وهنا أيضًا كان لهؤلاء الأشخاص الذين تم اختيارهم دور مهم في تيسير تنفيذ البرنامج لرغبتهم وشغفهم لتقديم إنجاز وبصمة واضحة في مستقبل الوطن وسيكون وجودهم مرحليًا للمساهمة برفع مستوى الكفاءات الموجودة في تلك القطاعات الحكومية حيث أنه من المتوقع مستقبلًا أن يشغل تلك الوظائف جميعها قيادات مؤهلة ومتمكنة وكفوءة من موظفي الوزارات نفسهم.

أركان مشروع الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية:
1- المورد البشري: الاستقطاب لقيادة الموارد البشرية من كفاءات مؤهلة، تدريب وتطوير الموظفين الحاليين في تلك القطاعات.
2- التقنية: توفير كل خدمات الإدارة العامة للموارد البشرية عبر برنامج سهل الاستخدام وتطبيق جوال تحت مسمى نظام موارد.
3- المحتوى: إعداد محتوى المفهوم الجديد للموارد البشرية في الوزارات من أدلة واسترشادات لممارسة أفضل ممارسة الموارد البشرية الحديثة مثل (بناء الجدارات الوظيفية، تخطيط الموارد البشرية، إدارة المواهب، إدارة الأداء، الإحلال الوظيفي.. إلى آخره) وذلك بعدد 32 دليل استرشادي للعميات التشغيلية والاستراتيجية للموارد البشرية.
4- إدارة المشاريع: العمل على منهجية قوية لإدارة المشروع وتحقيق أهدافه خلال الإطار الزمني المحدد له والتكاليف المخصصة.

وقد بدأ المشروع بهيكلة إدارة عامة بمسمى (الإدارة العامة للموارد البشرية) في كل الوزارات بنطاق المشروع بعد أن كانت الإدارات التي تهتم بالموظف غير مترابطة داخل الوزارات الحكومية وكانت مرجعية كل إدارة وهيكلها الإداري مختلف عن الآخر مثل (المتابعة، التدريب، شؤون الموظفين…إلى آخره) وتم جمعها تحت مظلة إدارة واحدة لتطويرها وتفعيل دورها وأضيفت لها 3 إدارات جديدة هي (إدارة التواصل الداخلي، إدارة تطوير الموارد البشرية، وعمليات الموارد البشرية) إدارة تغيير العلاقة بين الموظف والمنظمة من علاقة “بحسب اللوائح والإجراءات” إلى مستوى استراتيجي وشراكة في النجاح.

يسعى البرنامج إلى تغيير آليات الاستقطاب، وتمكين الوزارات من اختيار الموظفين بأنفسهم بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية لضمان العدالة والموضوعية في الاختيار، وستتغير إجراءات الترقية بدل أن تكون عبر تعبئة الموظف لنماذج والترقية على مسار غير واضح إلى أن النماذج ستكون إلكترونية وتعبئ تلقائيًا من النظام مع وجود مسار وظيفي واضح لكل موظف.

ويتوقّع أن يغطي البرنامج مستقبلًا الوزارات الأخرى الغير مشمولة في هذه المرحلة مع استمرار الدعم وأتمتة العمليات في الوزارات التي يتم عليها العمل حاليًا وتمكينها ونقل العمل في إداراتها البشرية إلى المستوى المأمول والذي يساهم في دعم النهضة وصنع الفارق في القطاع الحكومي.

*جميع ماذكر في هذه التدوينة قد تحدّث عنه قادة برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية في لقاء ماتع مساء الأربعاء 27 يناير 2016 بضيافة النادي السعودي لرأس المال البشري.

رد واحد على التدوينة “ماهو برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *